أنواع القروض

أ – قروض قصيرة الأجل :

وتشمل أجور الحراثة ، وقيمة البذور والأسمدة والمبيدات ، والمحروقات ومستلزمات قوارب الصيد المتمثلة في القراقير وشباك الصيد ، والأعلاف المركبة ، والصيصان للمشاريع المتخصصة القائمة ، وتسدد في مدة أقصاها سنة.


ب- قروض متوسطة الأجل :

وتشمل المجالات الزراعية الأخرى لجميع الأنشطة الزراعية بشقيها النباتي والحيواني وكذلك تمويل المشاريع الزراعية المتخصصة بمختلف أنشطتها ، وتسديد هذه القروض على أقساط سنوية خلال عشر سنوات .


ونظراً لاختلاف أنواع الاستثمار الزراعي في طبيعته واحتياجاته حتى يبدأ في تحقيق عائد مناسب يمكنه من تسديد أقساطه ، وتيسيراً على المزارعين ومساعدتهم لمواجهة نفقات الاستثمار في مراحله الأولى ، فقد قام الصندوق بمنحهم فترة سماح تتناسب مع كل منها حيث تمنح جميع القروض العادية ( المتوسطة والقصيرة الأجل ) لمختلف المجالات الزراعية ولزراعة المحاصيل فترة سماح مدتها سنتين وكذلك بالنسبة للمشاريع الزراعية فيما عدا مشاريع إنتاج الألبان حيث تمنح سنتان ومشاريع تربية وتسمين الأغنام ثلاث سنوات وكذلك بالنسبة لمشاريع الصناعات الزراعية الصغيرة ، في حين تعطى القروض لمزارع الفاكهة والنخيل فترة سماح مدتها ست سنوات ، وذلك من تاريخ عقد القرض بالنسبة لكل منها .


كما تهدف سياسة الصندوق إلى دعم ومساعدة المزارعين كافة – وصغارهم بصفة خاصة – والتيسير عليهم ، إذ يتم إقراضهم بنسبة 100% من إجمالي تكلفة المجالات الزراعية المطلوبة في حدود 200ألف ريال ، ثم بنسبة 75% لما يزيد على المئتي ألف ريال حتى ثلاثة ملايين ريال ، ثم بنسبة 50% لما يزيد عن ذلك .


أما بالنسبة للمشاريع الزراعية المتخصصة فيتم تمويلها بنسبة 75% للثلاثة ملايين ريال الأولى من تكلفة المشروع حسب دراسة البنك ، ثم بنسبة 50% لما يزيد عن ذلك ، وبحد أقصى 20مليون ريال لإجمالي القرض أو لمجموع ما بذمة المقترض ، كما يقوم البنك بتشجيع الجمعيات التعاونية الزراعية للقيام بدورها في خدمة المزارعين وخاصة بما يتعلق بالجوانب التسويقية والخدمات المرافقة لها من تخزين مبرد وفرز وتدريج وتعبئة وغيرها وذلك بتمويلها بقروض يمكن أن تغطي كامل التكلفة اللازمة .